لاجىء سعودي

45.00د.إ

Description

 

مات في رحلة البحث عن الحياة ، مات غريباً لا عويل زوجة ، ولا دموع أبنه ،
ولا آهات ابن ، وحزن قريب…
الموت غريباً ، هو الموت على مراحل عدة ، بدايتها موت الروح غربة ،
ونهايتها يجتمع الجسد مع الروح في موت نهائي ، وبينهما اشتياق للحياة !
استدل الستار عن حياة رجل مات شامخاً واقفاً كالشجر،
وأطفئت الأنوار بداخل جسد عاش حالماً بأن يصبح مواطناً حقيقاً في غابة مجتمعه !
مات بسفر طويل ينشد الأمان والحرية …والموجع انه لم يظفر بالأمان ولم يتنفس هواء الحرية.
صرخات مدوية تجتاح ارجاء روح سعود لا يسمع منها الا الصمت القاتل ،
وحمم القذائف بالشتائم تتوالي على الأنظمة القمعية،
ويدعوا بالويل والثبور على كل طغاة العالم الذين خنقوا هواء الحرية في اوطانهم واطبقوا قضبان الظلم على ضعفاء شعبهم ،
ووضعوا سلاسل الاستعباد على رقاب محكوميهم ، وانتهكوا حرمة دماء جماهيرهم ،
وأطفوا شمعة مستقبل أجيالهم ، ويبكى زماناً انعدمت فيه المبادي والقيم و هزمت الإنسانية و انتصرت جيوش الحكومات الظالمة !

 

Additional information
Weight 0.650 kg
التصنيف

الرقم الدولي

المؤلف

عدد الصفحات