الراقص

35.00د.إ

في غمرة انعدام الرضا، والافتقار للأمان النفسي، وجد نيار نفسه في مواجهة مع شخص يناقضه كليا في كل الصفات..
مر بكل مشاعر الغضب والحقد والكره لهذا الانسان الذي يلتقيه يوميا أمام محطة الحافلات ليجده يتراقص على آلامه وهمومه..
كان للقدر كلمة أخرى حيال لقائهما المستمر المشحون بسوء الفهم والغيظ.
الراقص لم يكن سوى فرد آخر تائه وسط الإنسانية المزدحمة بالآلام، له قصته الخاصة المثخنة بالجراح والندوب،
لكنه لم يكن مهتما بسردها عبر تفاصيل وجهه أو عبر انقلاب مزاجه،
بل على النقيض تماما، كان يرقص على هذه الجراح والآلام، يرقص ساخرا من العالم الذي يرفضه ويلقي به بعيدا كل يوم.
تعلم هذا الصبي في مرحلة مبكرة من حياته أن خير طريقة لقتل الألم هي أن تشغل عقلك عنه..
وهذا كان النهج الذي اتبعه.
هذه القصة تحكي عن شخصيتين متناقضتين قارب بينهم القدر،
أحدهم يجد الحياة جحيم مستعر وآخر يؤمن أنها مسرحية راقصة ذات موسيقى صاخبة.

 

Additional information
Weight 0.950 kg
Dimensions 14 × 21 cm
التصنيف

الرقم الدولي

السعر

المؤلف

جنسية الكاتب

حجم الكتاب

سنة النشر

عدد الصفحات