جِيْنَاتُهُ رُوحِي

الشعر ريشة اللسان وأعماق الفنان ولوحة الشطآن وتعانق الآلوان وشهد المكان ومعني الزمان بأنامل إنسان على رفاة جثمان.
كُلّ قلبٍ شاعر، وليس كُل لسانٍ قد ابتل بفصاحة المحابر .
يستيقظ مارد الشعور بلسان شاعر منتقلا
من الأرواح التي عانقت نبؤة الشعور من جينات الشعر فأينعت سوقها وتفردت أغصان مشاعرها فأورق الخيال وآرفًا على ظلال الإنسانية يثمر الكلمات عصارةً للقلوب النابضة بالحب
التي أحرقها لهيب الشعور، فنبغ نبع الشعر لها لتنهل منه سُقيَا تُغذي شعورَ الحبِ وتنفث حول القلوب من طينة الشعر لينهض جسد الراحة بابتسامتهم المشرقة فيتراقصون على تلاشي الغربة وانحلال الوجع الذي جثى زمنًا قبل ولادة هذا المولود ، والذي انسابت بكل لذةٍ جيناتهُ من روحي المعتقة بالحب

المؤلفنورة آل بهيكل
السعر11 $
ISBN978-9948-25-318-1
سنة النشر2021
عدد الصفحات112