10 أشياء قد لا تعرفها عن كل شيء تقريبًا “مجموعة من التوافه والمعلومات الغريبة والمضحكة حول كل شيء تقريبًا!”

10 أشياء قد لا تعرفها عن كل شيء تقريبًا “مجموعة من التوافه والمعلومات الغريبة والمضحكة حول كل شيء تقريبًا!”

مجموعة من النوادر والتوافه والمعلومات الغريبة والمضحكة حول كل شيء بالعالم تقريبًا، الكتاب من تأليف مارك جاكوب و ستيفان بنزكوفر.

ظواهر غريبة وأشياء شاذة:

ينقسم الكتاب إلى فصول كل فصل يتحدث عن عدة مواضيع متشابهة أو لها علاقة ببعضها وكل موضوع يحتوي على عشرة معلومات مثيرة للدهشة وغريبة وربما لم نسمع عنها من قبل. مثلاً في الفصل الأول يتناول الكتاب بعض الظواهر الغريبة والشاذة وبعض الأشخاص ايضًا مثل موضوع المحتالين، فقد حدثت واقعة غريبة عندما قام فريق كرة سلة إسباني عام 2000 بالاحتيال في أولومبياد المعاقين ليفوزوا على فريقهم الخصم ويحصلوا على الميدالية الذهبية وهم يملكون اثنين فقط من المعاقين في الفريق من اصل 12 مشترك بالفريق! وفي موضوع التنبؤات حدت أن في عام 1993 طلب قسم الأطفال بمجلة شيكاغو من قراءهم الأطفال ان يعطوهم تنبؤات عما سيحدث بال 20 عامًا القادمة وقد تنبأ 53% من الأطفال ان رئيس أمريكا سيكون من أصل إفريقي ذات يوم وبالفعل هذا ما حدث عندما فاز باراك أوباما برئاسة أمريكا!

 

غرائب تخص الطعام!

عندما يأتي الحديث عن الطعام فغرائب وعجائب الطعام وما يخص الأكل حول العالم لا تنتهي حتى انها وصلت إلى أن في اليابان يوجد وجبة سمك شهية يسمى بالسمك المنتفخ وهو مشهور بطعمه اللذيذ لكن الغريب حول هذا النوع من الأسماك أنه يحتوي على نسبة قاتلة من السم في بعض أجزاءه! ومع ذلك فهو أكلة محببة لبعض الأشخاص اللذين لديهم جرأة المجازفة بأنفسهم للموت ويقول طباخ ياباني مخضرم اذا تناولت هذه الوجبة ثم شعرت بتخدر في شفتاك اذًا انت في طريقك إلى الموت! الطعام كان سبب أحيانًا في ثراء البعض ونجاحهم مثل راي كروك صاحب مطاعم ماكدونالد الذي عمل بمختلف المجالات حتى سن الخمسين فقد كان سائقًا وعمل ببار إلى أن بدأ مشروعه ماكدونالد بسن الخمسين! وما لا نعرفه عن الطماطم مثلاً أنها لم تكن في البداية ضمن مكونات الكاتشب بل كان يتكون من سمك وخل وكرات ونبيذ!

 

غرائب اللغات والكلمات:

من الغريب أن بعض الكلمات والألفاظ في بعض اللغات تعتبر إهانة أما في بلاد ولغات أخرى فهى كلمات عادية ولا تعني أنها لفظ نابي. مثل أن الهولنديون يستخدمون بعض الأمراض كشتائم مثل السرطان والكوليرا أو الزهري! وعندما يأتي الأمر للأخطاء الإملائية فإن أغرب شيء يمكن حدوثه هو عندما يتم تسمية محرك البحث (جوجل) بهذا الاسم بدلاً من اسمه الأصلي (جوجول) والتي تعني رقم واحد متبوعًا بمائة صفر بسبب خطأ إملائي! بعض الأشخاص استخدموا خدعة الأخطاء الإملائية في تسمية مواقعهم الإلكترونية او شركاتهم بأسماء مشابهة لشركات معروفة مثل شركة Facebook والتي نشأت منازعة بسببها عندما تم تسمية موقع إلكتروني ب Gacebook. الكثير من الغرائب الطريفة والأشياء المثيرة للدهشة لن تكف عن إبهارنا ومازال هناك الكثير مبهم ومجهول بالنسبة لنا..!